بعد "الكونفدرالية".. ثلاثي الساحل الأفريقي يعزز تحالفه بمناورات جيوشه

اثنين, 05/27/2024 - 10:29

مناورات مكثفة تجريها منذ أسبوع جيوش النيجر ومالي وبوركينا فاسو وتشاد وتوغو في غرب النيجر القريب من مالي.

 

وزارة الدفاع النيجرية قالت في بيان لها إنّ في هذه المنطقة حيث تنشط الجماعات الإرهابية، "تجري منذ الإثنين الماضي مناورة وطنية كبيرة في مركز تدريب القوات الخاصة في تيليا".

 

وأكدت أنّ هذا التدريب الذي يعدّ ثمرة "شراكة عسكرية بين النيجر والدول الصديقة مثل مالي وبوركينا فاسو وتوغو وتشاد يتضمّن "مناورات تكتيكية ومبادرات تهدف إلى تعزيز العلاقات مع السكان المحليين".

 

وهذه المناورات العسكرية المشتركة هي الأولى من نوعها بين الدول الخمس التي تواجه جميعها أعمال الإرهاب بدرجات متفاوتة.

 

وتوغو هي إحدى دول غرب فريقيا التي تبنّت لهجة أكثر تصالحية مع أنظمة عسكرية وصلت إلى السلطة عبر انقلابات في مالي وبوركينا فاسو والنيجر.

 

وكانت هذه الدول الثلاث قد انسحبت من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "إيكواس" في بداية العام، لتشكيل منظمة خاصّة بها سُمّيت تحالف دول الساحل، كما أعلنت في مارس تشكيل قوة عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب.

وبعدما أدارت ظهرها للشراكات التقليدية، خصوصاً لفرنسا القوة الاستعمارية السابقة، قامت هذه الدول بتعزيز علاقاتها مع روسيا بشكل خاص.

 

وأوضحت وزارة الدفاع النيجرية أنّ هذا التدريب الذي ينتهي في الثالث من يونيو المقبل يهدف إلى "تعزيز القدرات العملياتية... وصمود القوات المسلّحة المنضوية في القوة العسكرية المشتركة في مواجهة كافّة التهديدات المحتملة".